علاج

ورم أرومي نخاعي

علاج ورم أرومي نخاعي

نقدم في شيبا خيارات علاجية متطورة للأطفال المصابين بالورم الأرومي النخاعي. سيقوم الأخصائيون على المستوى العالمي لأورام الدماغ لدينا بتصميم علاجات لسرطان طفلك لتحسين النتائج العلاجية لديه. نسعى جاهدين لعلاج الورم الأرومي النخاعي دون التسبب في مشاكل صحية أخرى طويلة المدى، نخصص كل برنامج علاج بناءً على عمر الطفل، موقع الورم، حجمه، الصحة العامة للطفل، التاريخ الطبي ومدى انتشار المرض.

 

تضم الخيارات العلاجية في شيبا للورم الأرومي النخاعي:

الجراحة

جراحة المخ والأعصاب هي العلاج الأول والأساسي للورم الأرومي النخاعي، إن أمكن ذلك. تهدف هذه الجراحة إلى إزالة أكبر قدر ممكن من الورم دون التسبب في مزيد من الأعراض الإشكالية للطفل. يمكن لجراحة الأعصاب أيضًا أن تخفف من آثار استسقاء الرأس (تراكم السائل النخاعي الذي يسبب ضغطًا مرتفعًا في الدماغ). عادةً ما يتم استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء جراحة الأعصاب للمساعدة في إزالة الورم بأمان. عندما استحالة إزالة الورم أو إجراء الجراحة بسبب موقعه، يجب استنفاذ خيارات العلاج الأخرى.

 

العلاج بالإشعاع

يستخدم العلاج الإشعاعي أشعة عالية الطاقة لتدمير الخلايا السرطانية. يستخدم بعد الجراحة ليكون احيانًا جزءًا من برنامج العلاج للأطفال المصابين بالورم الأرومي النخاعي. غالبًا ما يطبق العلاج الإشعاعي على منطقة الدماغ وفي بعض الأحيان على منطقة عمود الفقري أيضًا. يمتلك أخصائيو علاج الأورام بالإشعاع لدينا تقنيات متخصصة لتحديد جرعة الإشعاع وحجمه بحيث يوفر أقصى قدر من الفائدة مع الحد الأدنى من الآثار طويلة المدى للصحة العامة للطفل. نظرًا لأن العلاج الإشعاعي يمكن أن يؤثر سلبيًا على نمو وتطور دماغ الطفل والعمود الفقري، فقد يُوصى أحيانًا بخيارات علاجية بديلة.

 

العلاج الكيميائي

يمكن استخدام العلاج الكيميائي لتدمير الخلايا السرطانية المتبقية بعد جراحة الورم الأرومي النخاعي. بشكل عام، يعتبر العلاج الكيميائي المعطى في جرعات عالية أكثر فعالية عندما يكون هناك القليل من الورم المتبقي بعد الجراحة. تتمثل الإرشادات القياسية في استخدام العلاج الكيميائي بجرعات عالية قبل العلاج الإشعاعي أو بدلاً منه للأطفال دون سن 3 أو 4 سنوات؛ يمكن إعطاء عدة جلسات من العلاج الكيميائي بعد العلاج الإشعاعي للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 3 أو 4 سنوات. سيقوم أخصائيو طب الأطفال لدينا بتخصيص عدد جلسات العلاج الكيميائي بناءً على العمر، النوع الفرعي للسرطان ومدى انتشار المرض.

 

العلاج الموجه

يستخدم العلاج الموجه الأدوية لتدمير الخلايا السرطانية مع التسبب في الحد الأدنى من الضرر للخلايا السليمة والعادية. عقاقير مثبطات نقل الإشارة (مثل فيزموديجيب Vismodegib) هي نوع محدد من العلاج الموجه الذي يستخدم حاليًا في التجارب السريرية لعلاج الورم الأرومي النخاعي المتكرر/الورم الذي عاد من جديد. تحجب هذه الأدوية الإشارات التي تنتقل من جزيء إلى آخر داخل الخلية، وبالتالي تقتل تلك الخلايا الضارة.

 

زرع نخاع العظم

يمكن استخدام زرع نخاع العظم للأطفال المصابين بالورم الأرومي النخاعي المتكرر/العائد. في هذا الإجراء الطبي، يتم استبدال نخاع العظم الذي يحتوي على خلايا سرطانية بخلايا جذعية عالية التخصص تتطور إلى نخاع عظمي سليم في النهاية (قبل الزرع، يُستخدم العلاج الكيميائي عمومًا لقتل جميع الخلايا السرطانية في نخاع العظم). عادةً ما يتم استخدام الزرع الذاتي فقط، باستخدام خلايا النخاع الخاصة بالمريض لعلاج الورم الأرومي النخاعي. قبل إجراء عملية زرع الخلايا الجذعية، سيأخذ اختصاصيو طب الأطفال لدينا في الاعتبار عدة عوامل، مثل العمر، الصحة العامة للطفل، النوع الفرعي الورم ونتائج العلاج السابق لتحديد خطة العلاج وامكانية اجرائها.

تواصل مع منسق من شيبا

هل أنت جاهز للتواصل معنا للحصول على استشارة حول حالتك وخدماتنا الطبية؟ موظفو خدمات المرضى العالميين لدينا على استعداد للمساعدة.

يرجى تحديد الزر المناسب للبدء.

new-logo-2021-global-patient-services

أطلب إستشارة