نبذة عن

ورم أرومي عصبي

نبذة عن ورم أرومي عصبي

الورم الأرومي العصبي (NB) هو نوع من سرطان الأطفال ينشأ في الخلايا العصبية غير الناضجة، عادة في الغدد الكظرية أو حولها. يمكن أن يتطور أيضًا في مناطق أخرى من الصدر، الرقبة أو بالقرب من العمود الفقري. يصيب بشكل شائع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات، على الرغم من أنه قد يصيب الأطفال الأكبر سنًا بشكل نادر.


السرطان هو بمثابة الوقت عندما تبدأ خلايا الجسم في النمو خارج نطاق السيطرة. يمكن أن يحدث هذا في أي مكان في الجسم وينتشر إلى مناطق أخرى، ولكن نوع السرطان الذي يصيب الشخص يتم تحديده حسب المنطقة التي نشأ فيها السرطان.

الورم الأرومي العصبي هو نوع من السرطان ينشأ في الأعصاب التي تشكل جزءًا من الجهاز العصبي الودي. غالبًا ما ينشأ في الغدد الكظرية – الأعضاء المسؤولة عن إنتاج الهرمونات – الموجودة فوق الكلى. يمكن أن ينمو أيضًا في أي جزء آخر من الجسم حيث توجد مجموعة من الخلايا العصبية.

الورم الأرومي العصبي هو أكثر أنواع السرطانات شيوعًا عند الرضع وثالث أكثر أنواع السرطان شيوعًا عند الأطفال.

الورم الأرومي العصبي هو نوع نادر من السرطان. انه من غير المألوف للغاية أن يتم تشخيص شخص فوق سن العاشرة بالورم الأرومي العصبي، لكنه يعتبر نادرًا حتى عند الأطفال الأصغر سنًا. 

متوسط ​​عمر الأطفال الذين تم تشخيص إصابتهم بالورم الأرومي العصبي هو 1-2 سنوات.

الغالبية العظمى من حالات الورم الأرومي العصبي ليست وراثية. توجد تقريبًا نسبة 1-2 بالمائة من الحالات لدى الأطفال شكل عائلي من الورم الأرومي العصبي، والذي يحدث عندما يكون فرد أو أكثر من أفراد الأسرة مصابًا بالورم الأرومي العصبي عندما كان رضيعًا.

تشير الدراسات إلى أن الأطفال المصابين بعيوب خلقية قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالورم الأرومي العصبي بسبب التغيرات في الجينات أثناء نمو الجنين.

لسوء الحظ، في هذا الوقت لا توجد تدابير وقائية معروفة يمكن اتخاذها لتقليل خطر إصابة الطفل بالورم الأرومي العصبي.

تعتمد علامات وأعراض الورم الأرومي العصبي إلى حد كبير على موقع الورم، حجمه ونضجه.

إذا كان الورم في بطن الطفل، فقد يتسبب في:

  • كتل أو تورم في البطن
  • فقدان الشهية (الطفل يشكو من الشعور بالامتلاء)
  • فقدان الوزن
  • مشاكل في التبول أو التبرز
  • تورم في الساقين أو كيس الصفن بسبب الضغط على الأوعية الليمفاوية او الدموية

إذا كان الورم في الصدر أو العنق، فقد يتسبب في:

  • تورم في الوجه، الرقبة، الذراعين أو أعلى الصدر
  • الصداع والدوخة
  • السعال وصعوبة التنفس أو البلع
  • تدلي الجفون وصغر حجم حدقة العين
  • عيون تبدو منتفخة أو بها كدمات

في حالتين من كل 3 حالات، تكون الأورام الأرومية العصبية قد انتشرت بالفعل بحلول وقت اكتشافها. يمكن أن يسبب هذا العديد من الأعراض الأخرى المتعلقة بانتشار السرطان إلى الغدد الليمفاوية أو العظام، بما في ذلك:

  • تورم الغدد الليمفاوية (في الرقبة، فوق الترقوة، تحت الذراع أو في الفخذ)
  • آلام العظام
  • ضعف أو تنميل أو شلل في الذراعين أو الساقين
  • التعب والتهيج والضعف
  • العدوى المتكررة
  • التعرض لكدمات أو نزيف زائد

ما هو الورم الأرومي العصبي؟

السرطان هو بمثابة الوقت عندما تبدأ خلايا الجسم في النمو خارج نطاق السيطرة. يمكن أن يحدث هذا في أي مكان في الجسم وينتشر إلى مناطق أخرى، ولكن نوع السرطان الذي يصيب الشخص يتم تحديده حسب المنطقة التي نشأ فيها السرطان.

الورم الأرومي العصبي هو نوع من السرطان ينشأ في الأعصاب التي تشكل جزءًا من الجهاز العصبي الودي. غالبًا ما ينشأ في الغدد الكظرية – الأعضاء المسؤولة عن إنتاج الهرمونات – الموجودة فوق الكلى. يمكن أن ينمو أيضًا في أي جزء آخر من الجسم حيث توجد مجموعة من الخلايا العصبية.

الورم الأرومي العصبي هو أكثر أنواع السرطانات شيوعًا عند الرضع وثالث أكثر أنواع السرطان شيوعًا عند الأطفال.

 

ما هي عوامل الخطر لورم أرومي عصبي؟

الورم الأرومي العصبي هو نوع نادر من السرطان. انه من غير المألوف للغاية أن يتم تشخيص شخص فوق سن العاشرة بالورم الأرومي العصبي، لكنه يعتبر نادرًا حتى عند الأطفال الأصغر سنًا. 

متوسط ​​عمر الأطفال الذين تم تشخيص إصابتهم بالورم الأرومي العصبي هو 1-2 سنوات.

الغالبية العظمى من حالات الورم الأرومي العصبي ليست وراثية. توجد تقريبًا نسبة 1-2 بالمائة من الحالات لدى الأطفال شكل عائلي من الورم الأرومي العصبي، والذي يحدث عندما يكون فرد أو أكثر من أفراد الأسرة مصابًا بالورم الأرومي العصبي عندما كان رضيعًا.

تشير الدراسات إلى أن الأطفال المصابين بعيوب خلقية قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالورم الأرومي العصبي بسبب التغيرات في الجينات أثناء نمو الجنين.

لسوء الحظ، في هذا الوقت لا توجد تدابير وقائية معروفة يمكن اتخاذها لتقليل خطر إصابة الطفل بالورم الأرومي العصبي.

 

ما هي أعراض الورم الأرومي العصبي؟

تعتمد علامات وأعراض الورم الأرومي العصبي إلى حد كبير على موقع الورم، حجمه ونضجه.

إذا كان الورم في بطن الطفل، فقد يتسبب في:

  • كتل أو تورم في البطن
  • فقدان الشهية (الطفل يشكو من الشعور بالامتلاء)
  • فقدان الوزن
  • مشاكل في التبول أو التبرز
  • تورم في الساقين أو كيس الصفن بسبب الضغط على الأوعية الليمفاوية او الدموية

إذا كان الورم في الصدر أو العنق، فقد يتسبب في:

  • تورم في الوجه، الرقبة، الذراعين أو أعلى الصدر
  • الصداع والدوخة
  • السعال وصعوبة التنفس أو البلع
  • تدلي الجفون وصغر حجم حدقة العين
  • عيون تبدو منتفخة أو بها كدمات

في حالتين من كل 3 حالات، تكون الأورام الأرومية العصبية قد انتشرت بالفعل بحلول وقت اكتشافها. يمكن أن يسبب هذا العديد من الأعراض الأخرى المتعلقة بانتشار السرطان إلى الغدد الليمفاوية أو العظام، بما في ذلك:

  • تورم الغدد الليمفاوية (في الرقبة، فوق الترقوة، تحت الذراع أو في الفخذ)
  • آلام العظام
  • ضعف أو تنميل أو شلل في الذراعين أو الساقين
  • التعب والتهيج والضعف
  • العدوى المتكررة
  • التعرض لكدمات أو نزيف زائد

تواصل مع منسق من شيبا

هل أنت جاهز للتواصل معنا للحصول على استشارة حول حالتك وخدماتنا الطبية؟ موظفو خدمات المرضى العالميين لدينا على استعداد للمساعدة.

يرجى تحديد الزر المناسب للبدء.

new-logo-2021-global-patient-services

أطلب إستشارة