علاج

ورم أرومي عصبي

علاج الورم الأرومي العصبي

في مركز شيبا الطبي، يقوم أطباء طفلك بالاجتماع معًا فور تشخيص الورم الأرومي العصبي وتحديد مرحلته، ذلك لبناء خطة علاج متخصصة وفردية لطفلك. يركز طاقمنا متعدد التخصصات على علاج المريض – وليس المرض.
يضمن نهج شيبا الشامل أنه ستتمتع أنت وطفلك بإمكانية مقابلة المتخصصين من الدرجة الأولى في علم الأورام، كذلك التعرف إلى طاقم من ذوي الخبرة السريرية والرعاية الطبية من الممرضات، علماء النفس، الأخصائيين الاجتماعيين وخبراء التغذية.

تعتمد خطط العلاج المخصصة للورم الأرومي العصبي على العديد من العوامل، بما في ذلك:

  • عمر الطفل
  • موقع الورم
  • مرحلة السرطان
  • مجموعة الخطر للطفل
  • مدى استجابة الطفل للعلاج الأولي

 

سيضع المتخصصون لدينا، بمجرد تقييم هذه العوامل، خطة عمل قد تشمل العلاجات الآتية والمقدمة في شيبا:

العلاج الكيميائي

يعتمد العلاج الكيميائي للورم الأرومي العصبي على مجموعة الخطر لدى طفلك. قد لا يتم علاج بعض الأطفال بالعلاج الكيميائي على الإطلاق؛ يمكن علاج البعض قبل الجراحة أو بعدها؛ وقد يُعطى البعض العلاج الكيميائي باعتباره الشكل الرئيسي للعلاج.
إذا كانت خطة علاج طفلك تحوي علاجًا كيميائيًا، سيقوم طاقم العلاج في شيبا بتقييم حالة طفلك واختيار العقار الكيميائي بعناية – أو مجموعة من العقاقير المختلطة – التي يقررون أنها الأكثر فعالية لعلاج طفلك.
في شيبا، نضمن مراقبة كل مريض عن كثب بعد إعطاء أدوية العلاج الكيميائي حتى يتمكن أطبائنا من تعديل الأدوية أو تغييرها بناءً على احتياجات المريض.

 

العلاج الموجه

تختلف عقاقير العلاج الموجه عن أدوية العلاج الكيميائي لأنها مصممة للتعرف على خلايا سرطانية معينة ومهاجمتها مع ترك الخلايا السليمة سالمة. في بعض الحالات، يكون العلاج الموجه أكثر فعالية من أدوية العلاج الكيميائي وغالبًا ما يكون له آثار جانبية مختلفة.
هناك أنواع مختلفة من عقاقير العلاج الموجه وتأثيرها في الجسم يختلف من عقار لآخر. قد تؤدي وظيفتها عن طريق منع الإشارات الكيميائية التي تحث الخلايا السرطانية على النمو؛ تغير بروتينات معينة داخل الخلايا السرطانية حتى تموت؛ منع تكوين أوعية دموية جديدة من شأنها أن تغذي الخلايا السرطانية؛ تحفيز جهاز المناعة لقتل الخلايا السرطانية أو جلب السموم إلى الخلايا السرطانية لقتلها.

 

العلاج بالإشعاع

يستخدم العلاج الإشعاعي جرعات عالية من الإشعاع لقتل الخلايا السرطانية. يحاول الأطباء تجنب هذا النوع من العلاج عند الأطفال الصغار نظرًا لآثاره الجانبية طويلة المدى. مع ذلك، إذا كان يعتبر الطفل ضمن المجموعة شديدة الخطورة أو إذا كان يعاني من أعراض مرضية تهدد حياته، من الممكن استخدامه جنبًا إلى جنب مع العلاجات الأخرى، مثل العلاج الكيميائي أو زرع نخاع العظم.

 

زرع نخاع العظم

تُجرى عمليات زرع نخاع العظم بشكل عام فقط للأطفال المصابين بورم أرومي عصبي التابع لمجموعة الأورام شديدة الخطورة. عادة ما يخضع المريض للعلاج الكيميائي أو الجراحة – أو مزيج من الاثنين – قبل الزرع.
يتلقى الأطفال المصابون بالورم الأرومي العصبي في معظم الحالات خلايا نخاع العظم الخاصة بهم لعملية الزرع. سيُعطى الطفل، قبل إجراء عملية زرع نخاع العظم، دواءً يعزز إنتاج خلايا الدم البيضاء ويساعد الخلايا الجذعية على الانتقال إلى مجرى الدم. يتم بعد ذلك إزالة الخلايا الجذعية من الدم وتجميدها حتى الزرع.
عندما يحين موعد الزرع، يتم إذابة تجميد الخلايا الجذعية وإعطائها للمريض من خلال نقل الدم. ثم يستغرق الأمر بضعة أسابيع حتى تستقر في نخاع العظم وتبدأ في إنتاج خلايا دم بيضاء جديدة.

 

وعدنا لكم

سنبقيك في مركز شيبا الطبي على اطلاع تام بجميع الخطوات المتعلقة بمراحل العلاج حين يخضع طفلك لعلاج الورم الأرومي العصبي. نحن نعي أن علاج السرطان يلحق أضرارًا كبيرة بالعائلة في أكملها، وبالتالي نقدم مجموعة متنوعة من خدمات الدعم لإرشادك أنت وطفلك خلال جميع مراحل العلاج برمته.

 

تواصل مع منسق من شيبا

هل أنت جاهز للتواصل معنا للحصول على استشارة حول حالتك وخدماتنا الطبية؟ موظفو خدمات المرضى العالميين لدينا على استعداد للمساعدة.

يرجى تحديد الزر المناسب للبدء.

new-logo-2021-global-patient-services

أطلب إستشارة