طلب استشارة

يقدم مركز شيبا الطبي رعاية طبية مبتكرة وشخصية لكل مريض من جميع أنحاء العالم. نحن أكبر مستشفى في الشرق الأوسط تكرس جهودها لتوفير الطب المتطور للجميع. نرحب بجميع الحالات ، بما في ذلك أندرها وأصعبها. تتعاون فرقنا الطبية لتقديم أفضل النتائج الصحية الممكنة. من استفسارك الأولي من خلال رعاية المتابعة طويلة الأمد ، نحن هنا من أجلك. اختر الخدمة المناسبة لك
بحث
أخبار

ضربة الشمس: ما هي وكيفية الوقاية منها

ضربة الشمس
ضربة الشمس هي حالة طبية خطيرة ترتفع فيها درجة حرارة الجسم الأساسية إلى 104 فهرنهايت (40 درجة مئوية) أو أعلى. يحدث هذا بسبب التعرض لدرجات حرارة عالية جدًا (ضربة الشمس الكلاسيكية) أو المجهود البدني لفترة طويلة (ضربة الحرارة الجهدية)، ويحدث بشكل شائع خلال أشهر الصيف.

إذا تركت ضربة الشمس دون علاج، فإنها يمكن أن تسبب ضررًا للجهاز العصبي المركزي (CNS) والأعضاء الحيوية. وكلما تركت دون علاج لفترة أطول، كلما كان الضرر أسوأ. المشكلة هي أنه في كثير من الحالات يتم تشخيص ضربة الشمس بشكل خاطئ أو تجاهلها. الوقاية هي أفضل شيء ممكن مع حالة كهذه.

الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بضربة الشمس الكلاسيكية هم كبار السن والأطفال الصغار والمصابين بأمراض مزمنة. تحدث ضربة الشمس الناتجة عن الإجهاد عادةً بسبب قيام رياضي أو عامل أو جندي أو أي شخص آخر بضغط نفسه بشدة بسبب الضغط لتحقيق النجاح.

تشمل أعراض ضربة الشمس ما يلي:

  • درجة حرارة الجسم الأساسية تبلغ 104 فهرنهايت (40 درجة مئوية) أو أعلى
  • إغماء
  • تغير الحالة العقلية أو السلوك مثل الارتباك أو ثقل الكلام أو التهيج أو الهذيان أو النوبات
  • الصداع
  • قلة التعرق مع كون الجلد ساخنًا عند اللمس
  • استفراغ و غثيان
  • تنفس سريع
  • سرعة دقات القلب
  • جلد ملتهب

الوقاية من ضربة الشمس

يمكن لأي شخص أن يصاب بضربة الشمس، ولكن يجب على الأشخاص الأكثر عرضة للخطر اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لمنع ذلك. وفقا للدكتور ران يانوفيتش من معهد هيلر للأبحاث الطبية في مركز شيبا الطبي، “يجب اتخاذ خطوات استباقية للتخفيف من خطر الإصابة بضربة الشمس. ويشمل ذلك البقاء في أماكن مكيفة، واستخدام المراوح، وأخذ حمام بارد، وتقليل المجهود البدني. يمكن أن تكون ضربة الشمس حالة مهددة للحياة إذا لم يتم التعرف عليها على الفور وعلاجها بشكل فعال.

يمكن أن تساعدك النصائح التالية في الوقاية من ضربة الشمس في الطقس الحار أو أثناء المجهود البدني.

  • حافظ على رطوبتك. يمكن أن يحدث الجفاف بشكل أسرع مما تتوقع مع ارتفاع درجات الحرارة في الخارج. اشرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء بالإضافة إلى المشروبات التي تحتوي على إلكتروليتات، مثل ماء جوز الهند أو عصير الفاكهة أو عصير الخضار. اشرب 8 أونصات إضافية من الماء لكل 20 دقيقة من التمارين الرياضية.
  • ارتداء ملابس خفيفة الوزن وفضفاضة. الملابس غير المناسبة للطقس يمكن أن تحبس الحرارة في الداخل وتتسبب في ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تجنب شرب الكحول. يمكن أن يتداخل الكحول مع قدرة الجسم على تنظيم درجة حرارتك.
  • ارتداء واقية من الشمس. ضعي واقي الشمس بمعامل حماية SPF 30 أو أكثر. أعد تطبيقه كثيرًا طالما أنك تتعرض لأشعة الشمس. بالإضافة إلى ذلك، ارتدي قبعة واسعة الحواف لحماية وجهك ورقبتك من أشعة الشمس الضارة وحروق الشمس.
  • البقاء في الداخل خلال الأوقات الأكثر سخونة في اليوم. احتفظ بالأنشطة الصيفية الخارجية حتى الصباح أو في وقت متأخر بعد الظهر وتجنب الخروج بين الساعة 12 و4 مساءً.
  • تقليل النشاط البدني في الطقس الحار. إذا كنت تمارس رياضة الجري في الخارج عادةً، فاستخدم جهاز المشي بدلاً من ذلك خلال الأشهر الأكثر حرارة في العام.
  • لا تترك أحداً أبداً في سيارة متوقفة. يمكن أن ترتفع درجات الحرارة داخل السيارات إلى 20 درجة فهرنهايت خلال 10 دقائق. يمكن أن يموت الطفل الذي يُترك في سيارة ساخنة خلال ساعة بسبب ضربة الشمس، لذا تحقق دائمًا من مقاعد السيارة قبل الابتعاد عن سيارتك.

الإسعافات الأولية لضربة الشمس

أول شيء يجب عليك فعله إذا كنت تشك في إصابة شخص ما بضربة شمس هو استدعاء سيارة إسعاف أو نقل الشخص إلى المستشفى. أثناء انتظار وصول المساعدة الطبية، يمكنك القيام بالأشياء التالية لمحاولة خفض درجة حرارة جسم الشخص.

  • أحضر الشخص إلى الداخل أو ضعه في الظل إذا كان في الشمس ثم ضعه على السرير.
  • إزالة الملابس الزائدة.
  • بلل بشرتهم وقم بتهويتها بشكل مستمر.
  • ضع أكياس ثلج ملفوفة أو مناشف مبللة باردة على الرقبة والإبطين والفخذ. لا تستخدم الثلج على كبار السن أو الأطفال الصغار أو المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة.
  • إذا كان الشخص قادرًا على الجلوس بمفرده، فامنحه الماء ليشربه ببطء.
  • إذا لم يكونوا قادرين على الجلوس، فلا تعطوهم أي سوائل.
  • اغمرهم في حمام بارد.

يمكن أن تحدث ضربة الشمس لأي شخص، ولكن إذا كنت بصحبة شخص مسن أو طفل صغير أو مريض يعاني من مرض مزمن، فاحرص على توخي المزيد من الحذر لمنع ضربة الشمس عن طريق إعطائهم الكثير من الماء للشرب وإبعادهم عن الشمس. يكون الأشخاص الذين يتعافون من ضربة الشمس حساسين جدًا لدرجات الحرارة المرتفعة، لذا تجنب الطقس الحار ومارس التمارين الرياضية حتى تستشير طبيبك.

ارتباط
زرع نخاع العظم
أخبار مايو 28.
بروفيسور ناجلر يشارك في الذكرى الـ50 لجمعية زرع نخاع العظم الأوروبية
في الشهر الماضي، تمت دعوة البروفيسور أرنون ناجلر، رئيس مركز أمراض الدم والأورام في مركز شيبا الطبي، للمشاركة في الاجتماع السنوي الخمسين لجمعية زرع نخاع…
أقرأ المزيد
الهيموفيليا
مركز شيبا الطبي ينقذ جنينًا من الهيموفيليا وفقر الدم
كانت الأم بالفعل مصابة بالهيموفيليا وتم علاجها في المعهد الوطني للهيموفيليا في مركز شيبا الطبي. تم تشخيص إصابة الجنين بالهيموفيليا أثناء فحص عينة الزغابات المشيمية…
أقرأ المزيد
جنوب أفريقيا
أخبار مايو 12.
طبيب من جنوب أفريقيا يخضع لعملية جراحية بالدماغ في شيبا
عندما تم تشخيص إصابة الدكتور ثيسي ريدي، وهو طبيب مشهور من جنوب أفريقيا، في وقت سابق من هذا العام بورم دماغي غازي، أخبره الأطباء المحليون…
أقرأ المزيد