طلب استشارة

يقدم مركز شيبا الطبي رعاية طبية مبتكرة وشخصية لكل مريض من جميع أنحاء العالم. نحن أكبر مستشفى في الشرق الأوسط تكرس جهودها لتوفير الطب المتطور للجميع. نرحب بجميع الحالات ، بما في ذلك أندرها وأصعبها. تتعاون فرقنا الطبية لتقديم أفضل النتائج الصحية الممكنة. من استفسارك الأولي من خلال رعاية المتابعة طويلة الأمد ، نحن هنا من أجلك. اختر الخدمة المناسبة لك
بحث
أخبار

بحث جديد حول سرطان الجلد: خطوة أقرب إلى تطوير اللقاح

مركز شيبا الطبي

في تقدم كبير، كشف فريق من الباحثين بجامعة تل أبيب ومركز شيبا الطبي في رمات جان عن نتائج وراء انتشار الميلانوما، وهو شكل قاتل من سرطان الجلد، والذي يمكن أن يؤدي إلى لقاح.

وكشفت الدراسة، التي أجراها البروفيسور كارميت ليفي من جامعة تل أبيب والبروفيسور شوشانا جرينبرجر من مركز شيبا الطبي، أن خلايا سرطان الجلد تستخدم استراتيجية فريدة للتلاعب ببيئتها، مما يؤدي إلى إنشاء أوعية ليمفاوية جديدة في الأدمة، الطبقة العليا من الجلد.

النتائج البحثية، التي نُشرت مؤخرًا في مجلة طب الأمراض الجلدية التحقيقية المرموقة، سلطت الضوء على العملية المعقدة التي تنتشر من خلالها نقائل سرطان الجلد (الميلانوما) عبر الجهاز اللمفاوي والدورة الدموية.

النقيلة، أو قدرة الخلايا السرطانية على الهجرة من موقع الورم الأصلي إلى أماكن بعيدة، هي مرحلة حرجة تؤدي إلى تفاقم تشخيص الأفراد الذين تم تشخيص إصابتهم بالميلانوما بشكل كبير. في مرحلة ما قبل النقيلي، لا تكون خلايا سرطان الجلد خطيرة بعد قبل أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

ويقول البروفيسور جرينبرجر، أحد الباحثين الرئيسيين: “الميلانوما المحصورة في الجلد لا تهدد الحياة. ومن ثم، فإن النهج الأكثر واعدة لمكافحة سرطان الجلد يكمن في العلاج المناعي. نحن نهدف إلى تطوير لقاح يحفز الجهاز المناعي لاستهداف الجسيمات الصباغية، وتحديدًا مهاجمة الخلايا البطانية اللمفاوية التي تغزوها هذه الحويصلات”.

ويضيف: “من خلال إيقاف الآليات التي تولد النقائل في الغدد الليمفاوية، يمكننا أن نعوق بشكل فعال تطور المرض”.

ويتضمن تحقيق الفريق تحليل عينات الأنسجة من مرضى سرطان الجلد في مراحل مختلفة من المرض، ومن خلال استخدام تقنيات التصوير المتقدمة والتحليل الجزيئي، تمكن الباحثون من مراقبة سلوك خلايا سرطان الجلد داخل الجلد وكشف الشبكة المعقدة من الأوعية الليمفاوية التي أنشأتها الخلايا السرطانية.

ومن المتوقع أن يصبح تطوير لقاح ضد سرطان الجلد بمثابة إنجاز كبير في مجال أبحاث السرطان، لأنه لديه القدرة على الوقاية من المرض تماما، ورغم أن العلاجات التقليدية للميلانوما، مثل الجراحة والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي، أثبتت فعاليتها في كثير من الحالات، فإن القدرة على وقف انتشار المرض قبل أن يصل إلى أجزاء أخرى من الجسم يمكن أن تنقذ حياة الملايين.

في حين يعترف الباحثون بأن هناك حاجة إلى مزيد من العمل لفهم الآليات المعقدة الكامنة وراء ورم خبيث سرطان الجلد بشكل كامل، فإن اكتشافهم يوفر أساسًا متينًا للدراسات المستقبلية وتطوير اللقاحات المحتملة، ويقدم هذا البحث الرائد بصيص أمل لملايين الأفراد المصابين بسرطان الجلد في جميع أنحاء العالم، ومع المزيد من التحقيقات والتقدم في هذا المجال، فإن اليوم الذي يصبح فيه اللقاح الوقائي ضد سرطان الجلد القاتل حقيقة واقعية فإنه قد يكون متاحًا للجميع.

أطلب إستشارة من منسق طبي

ارتباط
زرع نخاع العظم
أخبار مايو 28.
بروفيسور ناجلر يشارك في الذكرى الـ50 لجمعية زرع نخاع العظم الأوروبية
في الشهر الماضي، تمت دعوة البروفيسور أرنون ناجلر، رئيس مركز أمراض الدم والأورام في مركز شيبا الطبي، للمشاركة في الاجتماع السنوي الخمسين لجمعية زرع نخاع…
أقرأ المزيد
الهيموفيليا
مركز شيبا الطبي ينقذ جنينًا من الهيموفيليا وفقر الدم
كانت الأم بالفعل مصابة بالهيموفيليا وتم علاجها في المعهد الوطني للهيموفيليا في مركز شيبا الطبي. تم تشخيص إصابة الجنين بالهيموفيليا أثناء فحص عينة الزغابات المشيمية…
أقرأ المزيد
جنوب أفريقيا
أخبار مايو 12.
طبيب من جنوب أفريقيا يخضع لعملية جراحية بالدماغ في شيبا
عندما تم تشخيص إصابة الدكتور ثيسي ريدي، وهو طبيب مشهور من جنوب أفريقيا، في وقت سابق من هذا العام بورم دماغي غازي، أخبره الأطباء المحليون…
أقرأ المزيد