• العلاج المناعي للسرطان

    قسم سرطان الدم والأنسجة

    main img 02 min

العلاج المناعي للسرطان

قسم سرطان الدم والأنسجة

نظرة عامة

يصف العلاج المناعي للسرطان مجموعة متنوعة من العلاجات التي تستخدم جهاز المناعة في الجسم لمكافحة المرض. تعمل هذه العلاجات بعدة طرق مختلفة – إما عن طريق تعزيز جهاز المناعة لديك بشكل عام أو عن طريق تحفيز جهاز المناعة لديك للتعرف على خلايا سرطانية معيّنة ومهاجمتها. في السنوات الأخيرة، قد أصبح العلاج المناعي جزءًا أساسيًا من علاج أنواع معيّنة من السرطان وغالبًا ما يؤدي المفعول المرجو في حين تفشل العلاجات الأخرى.

إن الفهم الأساسي لجهاز المناعة لديك مفيد لفهم آثار العلاج المناعي. تنتقل الخلايا المناعية والمواد التي تنتجها عبر جسمك لحمايته من أي جراثيم يمكن أن تسبب العدوى. عندما يحدد الجهاز المناعي مادة معيّنة على أنها غريبة، فإنه يهاجمها ويدمرها. ومع ذلك، قد تحول الخلايا السرطانية نفسها من أجل “الاختباء” من جهاز المناعة. بالإضافة إلى ذلك، فإن الاستجابة المناعية ليست دائمًا قوية بما يكفي لتدمير الخلايا السرطانية. من أجل التغلب على هذه التحديات، طور الباحثون العلميون أدوية العلاج المناعي التي يمكن أن تساعد الجهاز المناعي على تحديد الخلايا السرطانية بشكل أفضل، وكذلك الاستجابة بقوة أكبر ضدها.

يتمتع طاقمنا من أطباء الأورام في مركز شيبا الطبي بالمهارة والخبرة في استخدام استراتيجيات العلاج المناعي للكشف عن السرطان ومكافحته. إننا نتعاون مع أطباء من مجموعة واسعة من أقسام المستشفى لتطبيق أحدث الأبحاث السريرية على معالجة السرطان من خلال العلاج المناعي المتقدم. في الوقت الحاضر، تبحث الدراسات العلمية في جميع أنحاء العالم عن طرق جديدة لتحقيق أكبر استفادة ممكنة من العلاج المناعي لعلاج المزيد من أنواع السرطان، يشارك أطبائنا الرواد عالميًا في البحث الأكثر تقدمًا. نحن نقدم العلاج المناعي في شيبا مع النهج الشمولي حيث نولي الانتباه إلى كيفية تأثير السرطان لديك وعلاجه على جسمك بأكمله وعلى جودة حياتك بشكل عام.


الآثار الجانبية المرتبطة بالعلاج المناعي

assure

يتسبب العلاج المناعي عمومًا في عدد أقل من الآثار الجانبية مقارنةً مع علاجات السرطان الأخرى لأنه يستهدف فقط جهاز المناعة لديك، وليس كل الخلايا في جسمك. تعتمد الآثار الجانبية التي تعايشها إلى حد كبير على نوع السرطان الذي تعاني منه، وعقار العلاج المناعي المحدد، والجرعة التي تتلقاها، ومدى صحتك عند بدء العلاج. في شيبا، نهدف إلى تقليل الآثار الجانبية إلى الحد الأدنى، ونشجع مرضانا على إبلاغنا بأي أعراض مزعجة – حتى نتمكن من المساعدة في التخفيف منها.

تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • التعب
  • الحمى
  • أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، مثل آلام العضلات أو المفاصل، الوهن، الدوخة، القشعريرة، الصداع، الغثيان، الإسهال وسيلان الأنف
  • مشاكل الجلد، بما في ذلك الحكة والتورم والاحمرار والبثور وتقرحات الفم
  • اضطرابات المناعة الذاتية، مثل التهاب عضلة القلب، الالتهاب الرئوي (التهاب الرئتين)، التهاب القولون (التهاب الأمعاء)، اضطرابات الغدد الصماء (مشاكل في هرموناتك)، التهاب الكبد (التهاب الكبد)، التهاب المفاصل (ألم في مفاصلك) والتهاب القزحية (التهاب العين)؛ عادةً، تظهر هذه الحالات على أنها خفيفة الشدة، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تكون أكثر حدة.

أنواع العلاج المناعي للسرطان

التجارب على العديد من أنواع العلاج المناعي الأحدث مستمرة، ومركز شيبا الطبي يلتزم بمواكبة أحدث العلاجات واستخدامها.

تشمل أنواع العلاج المناعي المستخدمة لمساعدة الجهاز المناعي على مكافحة السرطان بشكل مباشر ما يلي:


The types of immunotherapy that are used to help the immune system combat cancer directly include:

الأجسام المضادة وحيدة النسيلة

هذه صِيغ من صنع الإنسان من الأجسام المضادة (بروتينات الجهاز المناعي) التي تكون مصممة خصيصًا لتلتصق بأهداف محددة، تسمى المستضدات، والتي تتواجد على الخلايا السرطانية. تعمل هذه الأجسام المضادة وحيدة النسيلة على توسيم أو وضع علامة على الخلايا السرطانية حتى يتمكن الجهاز المناعي من التعرف عليها بشكل أفضل.

مثبطات نقاط التفتيش المناعية

Tهذه العقاقير تعزز قوة الجهاز المناعي بحيث يمكن أن يستجيب بشكل أكثر فعالية للورم.

نقل الخلايا بالتبني

تعزز هذه العلاجات القدرة الطبيعية لخلايا الدم البيضاء على دحر السرطان. لإجراء هذا النوع من العلاج المناعي، يتم استخراج الخلايا التائية النشطة وتعديلها و/أو زراعتها في المختبر، ثم حقنها مرة أخرى في جسمك. المعالجة بالخلايا التائية ذات مستقبلات المستضد الخيمري (CAR T-cell therapy) والمعالجة بالخلايا الليمفاوية المتسللة للورم (TIL therapy) هما عبارة عن نوعين معيّنين من نقل الخلايا بالتبني.

اللقاحات المضادة للسرطان

يتم إعطاء هذه المواد للأشخاص إما كوسيلة لعلاج أنواع السرطان الموجودة عن طريق تحسين نظام المناعة في الجسم ضد سرطان معيّن أو لمنع السرطان من التطور. عند استخدامها كلقاح علاجي، غالبًا ما يتم دمج عقاقير العلاج المناعي هذه مع أنواع أخرى من العلاجات. دواء بروفينج (Provenge) هو مثال على لقاح مخصص لعلاج السرطان والذي يؤدي إلى استجابة مناعية ضد سرطان البروستاتا النقيلي. يتم إجراء الاختبارات على مجموعة متنوعة من لقاحات العلاج التجريبية لأنواع أخرى من السرطان، مثل أورام المخ، سرطان الجلد، سرطان الثدي، سرطان الدم، سرطان الكلى وغيرها.

أنواع العلاج المناعي التي تُستخدم لتحسين الاستجابة المناعية العامة للجسم لمكافحة السرطان:

السيتوكينات

الغرض من هذا النوع من العلاج المناعي هو التلاعب بالاستجابة المناعية بطريقة تنتج الخلايا المستجيبة المناعية المناسبة للقضاء على الأورام. وهو ينطوي على حقن السيتوكينات الاصطناعية، والبروتينات التي ينتجها الجسم والتي تساعد في استجابات الجسم المناعية الطبيعية للسرطان. امثلة معروفة للعلاج المناعي عن طريق السيتوكينات اللذان يمكن استخدامهما لمكافحة السرطان هما الإنترلوكينات والإنترفيرون.

عُصية كالميت غيران/ لقاح بي.سي.جي ضد السل (BCG)

هذا النوع من العلاج المناعي ينطوي على استخدام شكل ضعيف من البكتيريا التي تسبب السل من أجل علاج سرطان المثانة. حقن بي سي جي (عُصية كالميت غيران) في المثانة يؤدي إلى استجابة مناعية ضد الخلايا السرطانية.
بناءً على شكل العلاج المناعي الذي يتم استخدامه، يمكن إعطاؤه عن طريق الوريد، أو كدواء عن طريق الفم، أو ككريم موضعي أو عبر المثانة (مباشرةً في المثانة).

Request a consultation

Ready to contact us for a consultation about your condition and our medical services?
The staff of our Global Patient Services is ready to help.

Please select the appropriate button to get started.


أطلب إستشارة