• زرع نخاع العظم (الشوكي)

    قسم سرطان الدم والأنسجة

    main img 02 min

زرع نخاع العظم (الشوكي)

قسم سرطان الدم والأنسجة

نظرة عامة

أصبحت عمليات زرع الخلايا الجذعية، والتي تسمى أيضًا عمليات زرع نخاع العظام، علاجًا هامًا لمكافحة بعض أنواع سرطان الدم المعيّنة. حتى الآن، تم إجراء أكثر من مليون عملية زرع خلايا جذعية / نخاع عظمي في جميع أنحاء العالم، وهذا العدد مستمر في الارتفاع. بعد عملية الزرع، يعيش العديد من المصابين بسرطان الدم لفترة أطول أو يتم شفاؤهم.

الخلايا الجذعية هي خلايا دم غير ناضجة تتواجد في نخاع العظام والدم، وتنتج خلايا الدم التي تحتاجها للبقاء على قيد الحياة. لكن أنواع سرطان الدم، العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي قد تلحق الضرر بنخاع العظام، مما سيؤثر على قدرة الخلايا الجذعية على إنتاج المزيد من خلايا الدم لجسمك. هذا هي الحالات التي بإمكان عملية زرع الخلايا الجذعية أن تساعد في علاجها. تحل الخلايا المزروعة (التي تأتي من نخاع العظم أو الدم المحيطي أو دم الحبل السري) محل نخاع العظم المدمر، بحيث يمكن لجسمك إنتاج خلايا دم تتمتع بقدر أكبر من الصحة وأكثر إدامةً للحياة. بالإضافة إلى ذلك، من الممكن أن تساعد عملية زرع الخلايا الجذعية من متبرع في علاج أنواع معيّنة من السرطان. في بعض الأحيان، تتعرف الخلايا المتبرع بها على الخلايا السرطانية وتقتلها بشكل أكثر فعالية من الخلايا المناعية الأصلية الخاصة بالشخص المريض.

في قسم سرطان الدم والأنسجة التابع لمركز شيبا الطبي، يتمتع أطباؤنا بخبرة عالية في عمليات زرع الخلايا الجذعية / نخاع العظام وقد أجروا أكثر من 2000 من هذه الإجراءات المتقدمة. يضم طاقمنا خبراء مشهورين عالميًا، بمن فيهم أطباء أمراض الدم والأنسجة، أطباء الأورام الطبية وأطباء الأورام الإشعاعية الذين يقيمون كل حالة على أساس فردي لتوفير العلاج الأمثل والملائم خصيصًا. يستخدم مركز شيبا الطبي مختبر متطور لمستضدات الكريات البيضاء البشرية (HLA) فضلاً عن مختبرنا الجزيئي (molecular) في الموقع للعثور على المتبرع المثالي لزرع الخلايا الجذعية. إذا لم يكن من الممكن تحديد موقع متبرع مناسب وراثيا، فإن مركز شيبا الطبي عضو في البرنامج الوطني للمتبرعين بالنخاع (National Marrow Donor Program) وقد يستخدم الخلايا الجذعية من بنك البيانات هذا. طوال عملية الزرع، نمارس الطب الشمولي الذي يأخذ في الاعتبار رفاهيتك العامة وجودة حياتك.


الأمراض التي تتم معالجتها بزرع الخلايا الجذعية / نخاع العظم

large bone marrow transplantation adults and children 03

في مركز شيبا الطبي، نقدم زراعة الخلايا الجذعية لأنواع السرطان التالية:

الآثار الجانبية لزرع نخاع العظام / الخلايا الجذعية

قد يكون يتسبب زرع الخلايا الجذعية عدد من الآثار الجانبية. تحدث بعض المشاكل أثناء عملية التكييف (conditioning process)، وهي المرحلة التي تحضّر جهاز المناعة لديك لعملية الزرع، بينما قد تظهر أعراض أخرى أثناء تسريب خلايا جذعية جديدة وبعده. يمكن أن تتراوح الآثار الجانبية من خفيفة إلى شديدة ومهددة للحياة، وهذا هو السبب في أنه من الأهمية بمكان إبلاغ فريق شيبا الطبي المتابع لك عن أي أعراض أو تغييرات تلاحظها. يمكن لفريق الزرع لدينا المساعدة في منع الانزعاج الناتج عن العديد من الآثار الجانبية وتخفيفه.

الآثار الجانبية أثناء عملية التكييف

تجعل العلاجات التكييفية جسمك جاهزًا لعملية زرع الخلايا الجذعية، وقد تتضمن العلاج الكيميائي و / أو العلاج الإشعاعي. قد تشمل الآثار الجانبية ما يلي:

  • الغثيان، القيء
  • الإسهال
  • تقرحات الفم
  • التعب
  • جفاف الفم
  • حالات الطفح الجلدي
  • تساقط الشعر
  • الصعوبة في التنفس

الآثار الجانبية أثناء عملية تسريب الخلايا الجذعية

عندما تتلقى الخلايا الجذعية الجديدة، تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • الصداع
  • الحمى
  • القشعريرة
  • الغثيان
  • التورد

الآثار الجانبية أثناء عملية التطعيم

الآثار الجانبية أثناء عملية التطعيم

التطعيم أو الطعم هو المرحلة التي تتبع تسريب الخلايا الجذعية الجديدة. يحدث هذا عندما تبدأ الخلايا الجذعية المزروعة في إنتاج مكونات دم جديدة في جسمك، مثل الصفائح الدموية وخلايا الدم الحمراء. تشمل الآثار الجانبية النموذجية أثناء الطعم ما يلي:

  • مشاكل النوم
  • الغثيان
  • حالات الطفح الجلدي
  • التهاب الغشاء المخاطي (يسبب صعوبة في تناول الطعام والشرب)
  • قلة الشهية
  • الإسهال
  • التعب

الآثار الجانبية بعد الزرع

بعد اكتمال عملية الزرع، قد تعايش ما يلي:

  • الغثيان، القيء
  • الإسهال
  • التعب
  • قلة الشهية
  • تساقط الشعر
  • الطفح الجلدي
  • انخفاض الدافع الجنسي
  • الالتهاب
  • تغيرات الوزن

مع مرور الوقت ومع تعافي جهاز المناعة لديك، عادةً ما تتلاشى هذه الآثار الجانبية.

أنواع زرع الخلايا الجذعية / نخاع العظم

هناك نوعان رئيسيان من عمليات زرع الخلايا الجذعية، وهي مصنفة حسب مصدر نخاع المتبرع: عمليات زرع ذاتي وزرع خيفي.

زرع ذاتي

تؤخذ عمليات الزرع الذاتي من الخلايا الجذعية الخاصة بك، وعادة ما يتم الحصول عليها من الدم المحيطي الذي يتم تجميده وحفظه. يجب أن تُحصد الخلايا الجذعية من دمك قبل أن تتلقى أي علاجات قاتلة للسرطان.
تتمثل ميزة عمليات الزرع الذاتية في عدم وجود ما يدعو للقلق بشأن داء الطعم ضد الثوي (graft-versus-host disease)، والذي يشير إلى حالة حيث تهاجم الخلايا المطعمة جسمك.

زرع خيفي

يتم إجراء عمليات زرع خيفي باستخدام الأنسجة التي تبرع بها شخص مناسب وراثيًا، والذي يكون غالبًا أحد أفراد الأسرة المقربين. يمكن الحصول على الخلايا الجذعية من الدم المحيطي أو نخاع العظام أو دم الحبل السري. عندما لا يمكن تحديد موقع تطابق جيني مثالي، يمكن أيضًا إجراء عملية زرع خيفي غير متطابقة. في هذه الحالة، يتم الحصول على الخلايا الجذعية من الدم المحيطي ويجب أن تخضع لعملية صقل للتعويض عن عدم التطابق الأكثر خطورة.
من المزايا المحتملة لعمليات الزرع الخيفي أن الخلايا الجذعية الخاصة بالمتبرع تخلق خلايا مناعية خاصة بها، مما قد يساعد في قتل السرطان الذي يبقى في جسمك بعد العلاج. ومع ذلك، فإن داء الطعم ضد الثوي (graft-versus-host disease) يمثل خطرًا عند إجراء عمليات زرع خيفي.


شهادة مريض – بعد زرع نخاع العظم

تم تشخيص إصابة ابن يوليا إيغوروفا الصغير، المدعو إيفان، بسرطان الدم في روسيا وكان بحاجة إلى زرع نخاع عظمي. بعد إجراء بحث مكثف لتحديد أفضل منشأة طبية لهذا الإجراء المتقدم، قررت يوليا التوجه إلى عيادة زرع نخاع العظم في مركز شيبا الطبي. حيث خضع إيفان لعملية زرع نخاع عظمي في شيبا وصمدت الخلايا الخاصة بالمتبرع لديه. ليعود مؤخرًا إلى المدرسة ويعيش حياته مثل غيره من الأطفال.

تواصل مع منسق من شيبا

هل أنت جاهز للتواصل معنا للحصول على استشارة حول حالتك وخدماتنا الطبية؟ موظفو خدمات المرضى العالميين لدينا على استعداد للمساعدة.

يرجى تحديد الزر المناسب للبدء.

new-logo-2021-global-patient-services

أطلب إستشارة