طلب استشارة

يقدم مركز شيبا الطبي رعاية طبية مبتكرة وشخصية لكل مريض من جميع أنحاء العالم. نحن أكبر مستشفى في الشرق الأوسط تكرس جهودها لتوفير الطب المتطور للجميع. نرحب بجميع الحالات ، بما في ذلك أندرها وأصعبها. تتعاون فرقنا الطبية لتقديم أفضل النتائج الصحية الممكنة. من استفسارك الأولي من خلال رعاية المتابعة طويلة الأمد ، نحن هنا من أجلك. اختر الخدمة المناسبة لك
بحث
جودة الحياة

السمنة لدى الأطفال في ارتفاع

السمنة

كيف يمكن للوالدين المساعدة في علاج الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن؟

هل تعلم أن الإحصائيات الحالية تشير إلى أن نسبة السمنة لدى الأطفال في إسرائيل هي الأعلى مقارنة بالدول الأوروبية؟! نعم، لقد قرأت ذلك بشكل صحيح. يتم تصنيف ما يقرب من 13% من الأطفال في إسرائيل على أنهم يعانون من السمنة المفرطة، وحوالي 29% يعانون من زيادة الوزن، وإذا استمر تزايد العدد فمن المتوقع أن تقفز هذه الأرقام بنسبة 50% تقريبًا في أقل من عقد من الزمن لتصل إلى حوالي 740,000 طفل يعانون من زيادة الوزن في إسرائيل. ما الذي يمكن للوالدين ومقدمي الرعاية الصحية فعله؟ يشارك الخبراء في مركز شيبا الطبي النصائح التالية.

علاج الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن

العلاج الفعال والمفيد للأطفال والمراهقين الذين يعانون من السمنة هو في الواقع بسيط إلى حد ما. لكن هذا لا يعني أن الأمر سهل.

الخطوة الأولى التي يجب على الوالدين اتخاذها هي مراقبة عادات الطفل الغذائية والنشاطية اليومية. لسوء الحظ، يعيش الكثير منا – وأطفالنا – في بيئة لا تشجع على اختيار الطعام الصحي وممارسة التمارين الرياضية بشكل كافٍ.

بالإضافة إلى تحسين تغذية طفلك وزيادة مقدار نشاطه البدني، تضيف التوصيات الطبية عنصرًا رئيسيًا آخر إلى برنامج العلاج: تعزيز التغييرات السلوكية والعاطفية الموجهة لدعم نمط حياة أكثر صحة.

يتم تعريف السمنة لدى الأطفال على أنها مرض مزمن، لذلك يجب أن يكون العلاج طويل الأمد حتى ينجح. منذ البداية، يجب على الآباء والأطفال أن يفهموا أن هذه التحسينات يجب أن تكون مصممة لتدوم مدى الحياة.

يجب أن يكون العلاج مخصصًا وديناميكيًا

مثل جميع العلاجات الطبية، يجب أن يكون علاج السمنة مخصصًا ليتناسب مع ما يحبه ويكرهه وظروفه. إن النهج المتبع في تناول الطعام والتمارين الرياضية ديناميكي، ويتطلب حساسية وتعديلات مستمرة لتتناسب مع احتياجات الطفل في كل مرحلة. بالإضافة إلى ذلك، يجب دائمًا التعبير عن التعاطف والدعم، لأن الأطفال الذين يعانون من الوزن الزائد غالبًا ما يكونون شديدي الحساسية ويحتاجون إلى التشجيع للبقاء ملتزمين بالخطة.

اطلب مساعدة متعلقة بالتغذية

من الأفضل استشارة أخصائي تغذية مؤهل، ويفضل أن يكون أخصائي تغذية أطفال حاصل على تدريب في مجال السمنة لدى الأطفال، للحصول على علاج غذائي فعال. ومع ذلك، حتى قبل أن تقابل أحد المتخصصين، يمكنك البدء بشكل مستقل في تطبيق المبادئ الأساسية لنظام غذائي صحي ومتوازن على طعام طفلك اليومي. ماذا يعني هذا؟

اجعل الخضار والفواكه والحبوب الكاملة ومصادر البروتين المتنوعة جزءًا أساسيًا من وجبات عائلتك.

التقليل من استهلاك الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والدهون والملح. وهذا يعني ترك الوجبات الخفيفة المصنعة والمخبوزات على رفوف المتاجر، وشرب الماء فقط بدلا من المشروبات الحلوة.

انتبه للعادات الصحية، مثل الالتزام بأوقات الوجبات الأساسية وتجنب تناول الوجبات الخفيفة طوال اليوم.

من المفترض أن تستمتع بالتمرين

يشعر العديد من الآباء بالحيرة عندما يتعلق الأمر بمعرفة نوع النشاط البدني الأفضل للأطفال. هناك إجابة صحيحة واحدة فقط: ما يحبه الطفل! النشاط الذي يجلب المتعة لطفلك هو النشاط الذي سوف يستمر فيه لفترة طويلة.

تشجيع الأطفال على ممارسة الرياضة خارج المنزل. قم بتعريضهم لأنواع مختلفة من دروس اللياقة البدنية، مثل اليوجا والرقص والتدريب المتقاطع وفنون الدفاع عن النفس. هل طفلك غير مهتم بالانضمام إلى الفصل؟ أقترح المشي أو ركوب الدراجة إلى المدرسة كل يوم.

من حيث المبدأ، يجب على الأطفال والمراهقين استثمار حوالي ساعة يوميًا، على الأقل، في التمارين الرياضية المعتدلة أو العالية الشدة. يوصى أيضًا بتدريب القوة 2-3 مرات في الأسبوع. والخبر السار هو أن العديد من الألعاب الرياضية تجمع بين هذين النوعين من النشاط البدني، لذلك ليس من الصعب العثور على خيار للتمرين لإسعاد كل طفل. قم بزيارة الموقع الإلكتروني لبلديتك لمعرفة ما يتم تقديمه.

قائمة مرجعية لكيفية مساعدة طفل يعاني من زيادة الوزن:

غرس المبادئ الأساسية لنظام غذائي صحي لكل طفل، بما في ذلك الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة ومجموعة متنوعة من البروتينات.

التقليل من تناول الأطعمة المحملة بالسكر والملح والدهون.

تأكد من شرب كمية كافية من الماء وتجنب المشروبات السكرية.

جدولة أوقات الوجبات العادية؛ تجنب الرعي والوجبات الخفيفة طوال اليوم.

تشجيع النشاط البدني المنتظم، سواء كان ذلك المشي من وإلى المدرسة أو المشاركة في دروس اللياقة البدنية.

ارتباط
الشيخوخة
جودة الحياة ديسمبر 10.
قد يكون عمرك ذهبيًا - لكن الحياة الجنسية تصدأ
نصائح للحفاظ على الصحة الجنسية في أي عمر بقلم جيلا برونر، أخصائية العلاج الجنسي، مركز الطب الجنسي في مركز شيبا الطبي الجنس والشيخوخة، هل هذا…
أقرأ المزيد
النوم
جودة الحياة ديسمبر 10.
أطفال شيبا
هل يبدو أن الساعة الداخلية لطفلك انقلبت رأسًا على عقب؟ خلال إجازتهم، هل ينام أطفالك عندما تشرق الشمس ويستيقظون على ضوء القمر؟ إذا كان هذا…
أقرأ المزيد
الأطعمة
جودة الحياة ديسمبر 10.
كيف أجعل وجبات الأطعمة تتناسب مع تماريني الرياضية؟
بقلم أييليت جور أرييه، أخصائية التغذية، قسم إعادة التأهيل العصبي وإعادة تأهيل كبار السن في مركز شيبا الطبي هل قمت مؤخرًا بتكثيف تمريناتك المعتادة؟ هل…
أقرأ المزيد